• ×

07:23 مساءً , الجمعة 6 مارس 1439

جديد المقالات

بواسطة : ابومازن

مدير تعليم منطقة المدينة يرعى المبارة النهائية...


بواسطة : عبدالله بن مانع

"الأندية وتجاهلها لقطاع البراعم والفئات...


بواسطة : محمد المنصري

محمد المنصري انطلقت يوم امس مواجهات...


بواسطة : محمد المنصري

محمد المنصري "أكاديمية واعي و العميد...


بواسطة : محمد المنصري

محمد المنصري "أكاديمية الجنرال...


بواسطة : مازن الرشيدي

مازن الرشيدي تنطلق غدا بطولة المعلم...


بواسطة : ابو مازن

img]http://g]"‏أهالي منطقة عسير ‏في ‏طيبة الطيبة...


بواسطة : ابو مازن

" اكاديمية الإمبراطور توقع عقد رعاية جديد "...


بواسطة : عبدالله بن مانع

"رياضتنا في مسار الإنجازات " من المؤكد أن...


بواسطة : عبدالله بن مانع

" الجمعية الخيرية الرياضية ودورها اتجاه...


بواسطة : ابومازن

احتفال مدرسة الطفيل بن الحارث بمناسبة اليوم...


بواسطة : ابومازن

" الإمبراطور يوقع عقد الرعي الرسمي مع بارن...


بواسطة : ابومازن

احتفلت أكاديمية الإمبراطور الرياضيه لكرة القدم...


بواسطة : عبدالله بن مانع

" " رياضتنا ومستقبل واعد " تشهد...


بواسطة : د . خالد نحاس

د . خالد نحاس على سطح كوكب الأرض القليل...


بواسطة : عبدالله المانع

كلنا أمل  في روؤساء الأندية  بالألمام...


بواسطة : أحلام الرويلي

أحلام الرويلي ‏ في كرة القدم من...


بواسطة : ابومازن

دخل اللاعب محمد موسى  من مواليد السعودية...


بواسطة : عبدالله المانع

   ‏(اتحاد القدم والشارع الرياضي) ثقتنا كبيرة...


بواسطة : عبدالله المانع

"المدرب الوطني وفرص العمل في الأندية...


بواسطة : فيصل البنوي

البطولة الثالثة بعيون الكامل ....! بقلم...


بواسطة : حمدان سلمان

دورة عيون جدة !!! بقلم الكاتب : حمدان سلمان...


بواسطة : حمدان بن سلمان

افتتاح عيون جدة بنسختها الثانية .....


بواسطة : مازن الشريف

العنوان : حصاد العزم النجاح بقلم :مازن الشريف...


بواسطة : ابومازن

برعاية موسسة الإمبراطور للتطوير والتدريب...


بواسطة : ابونازن

" قسم الرياضيات في مكتب تعليم شرق المدينة...


بواسطة : عبدالله مانع

" صناعة وصانع التطوير" الكل يدرك أن...


بواسطة : خالد الألمعي

أنا أحمل مصباح ديوجين ! يقال أن ديوجين كان طوال...


بواسطة : حاتم العطرجي

يبحثون عن مصلحة ناديهم بصورة سرية مهما طال...


بواسطة : الشريف بندر بن نامي

( شكرا عبدالله بن مساعد ) لايشك اي عاقل...


لعيون الحبايب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image




ثريا الحوطي



‏يزداد الجدل عاماً بعد عام حول أرقام بطولات كُل نادي من الأندية السعودية ..
‏وبعد أن أصبح الأمير عبدالله بن مساعد رئيس الهيئة العامة للرياضة قرر عمل لجنة لتوثيق البطولات بقيادة تركي الخليوي ..
‏وبعد الإعلان شاهدنا موجة من الإتهامات و الشكوك حينما أعلنت لجنة توثيق البطولات نتائجها كالتالي ..
‏_ الهلال تزعمها ملك البطولات بـ54 بطولة ..
‏_ يليه الإتحاد بـ33 بطولة ..
‏_ ثُم الأهلي بـ31 بطولة ..
‏_ النصر و الشباب في المركز الرابع بـ23 بطولة والبقية تأتي ..
‏بعد الإعلان إمتد الجدل من مقر المؤتمر إلى وسائل التواصل الإجتماعي و البرامج التلفزيونية ..
‏أعضاء لجنة توثيق البطولات لا يتبعون نادي أو ميول مُعين ..
‏تأخير توثيق البطولات أمر غير حكيم أي بمعنى ليس من مصلحة الكُرة السعودية التأخير ..
‏وأي تأخير سيكون له تأثير سلبي ع النتائج و الأرقام في المُستقبل ..
‏اللجنة اتبعت معايير ، الجميع يعرفها لا فائدة من تكرارها هُنا ..
‏أعضاء اللجنة اجتهدوا حسب ما يُرضي ضميرهم أولاً ولا يتبعون نادي مُعين ..
‏وهُم بشر مُعرضين للخطأ ، ولا يوجد إنسان معصوم عن الخطأ ..
‏ولكن العجيب بعد تعبهم و جهدهم ، تعرضوا للإساءات بجميع أنواعها ووصفوهم بصغار السن وهذا أمر غير مقبول ..
‏ومنهم من وصف اللجنة بأنها غير قانونية ..
‏كُرة القدم لِعبة وليست تصفية حِسابات ..
‏لجنة توثيق البطولات بدأت مهامها مُنذ أكثر من عام ..
‏ولكن هذا التعب و المجهود الكبير ذهب أدراج الرياح ..
‏أعضاء لجنة توثيق البطولات يستحقون الشُكر و التقدير و الإحترام على جُهدهم المبذول تجاه الأندية ، بالتأكيد عمل جبار يشكرون عليه ، جهُود تُذكر فتُشكر ..
‏وليس الإساءة لهم و التقليل منهم ، الإساءة أمر مرفوض ..
‏صدارة الهلال في لجنة توثيق البطولات سببت غليان في الشارع الرياضي من الأندية المُنافسة ..
‏لم يستوعب الكثير أن كُرة القدم لعبة للتسلية و المُتعة فقط ..
‏ولكن البعض يعتبرها معركة ..
‏البعض يُصبح أجمل وهو صامت ..
‏و الأخلاق مثل الأرزاق فيها الغني و الفقير ..
‏بعد ما شاهدناه من جدل و شكوك حول لجنة توثيق البطولات اتضح لنا أن العقل نعمة و البعض لا يمتلك من الأخلاق شيء ونسبة الجُهلاء تفوق 80%
‏..
‏ولا يُمكن أن يتفق الحق مع الباطل ..
‏ولا الناجح مع الفاشل ..
‏أتى الأستاذ تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة و ألغى لجنة توثيق البطولات بكُل سهولة ..
‏ينطبق ع قرار الإلغاء مثل شعبي ألا وهو " وكأنك يا أبو زيد ما غزيت "
‏ع حسب قرار تركي آل الشيخ بأن هذا الأمر سيكون متروك للأندية لتحديد بطولاتها بما لها من سجلات تحكي تاريخ تلك البطولات ..
‏وكأنه يتهم بأن لجنة توثيق البطولات لم تكُن صادقة حتى ألغاها لأجل كُل نادي يُقدم بما لديه من بطولات ..
‏وجاء قرار إلغائه للجنة بأن جميع الأندية مُعترضة عدا الهلال ..
‏إذنً أين العدل يا رئيس الهيئة ؟!!!
‏على كُل مسؤول أن يخاف الله في عمله ولا ينسى أن عمله أمانة سوف يُحاسب عليه ..
‏وبِكل حسرة رياضتنا تُـعاني من المُتشنجين و الغوغائيين ..
‏لابُد أن تنعم رياضتنا بأصحاب الروح الرياضية و العقل السليم و أصحاب الخبرات و النجاح و الكفاءات العالية ..
‏ولكن ، لا حياة لِمن تُنادي ..
‏كُنا مُتأملين بلجنة توثيق البطولات أن تُنهي جدل عدد البطولات للأندية ولكن كما قيل ، ليس كل ما يتمناه المرء يُدركه ..
‏العُقلاء يبتعدون عن الحديث مع المُتشنجين كي لا يقعون معهم في جدل عقيم ..
‏الله المستعان ...

‏أخيراً ...

‏إقناع الأطفال يبدو أسهل كثيراً من إقناع البالغين ..
‏ ولكن مُهمة إقناع المُتشنجين تحتاج إلى مجهود أكبر مما تتخيلون ..

‏النقاش مع الجاهل كالرسم على الماء ..

بواسطة : ثريا الحوطي
 0  0  129
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:23 مساءً الجمعة 6 مارس 1439.